التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الإسكان عن أسماء المستفيدين من الخيارات السكنية عبر بوابة الدعم السكني لعام 2019، حيث تم الإعلان عن 200 ألف أسم فائز في برنامج سكني لهذا العام، والوحدات السكنية ما زالت تحت الإنشاء.

سوف يتم الانتهاء منها وتسليمها آخر هذا العام بناء على توصيات من خادم الحرمين الشريفين بسرعة تسليم الوحدات، وتقليص عدد المسجلين في قوائم الانتظار  على برنامج سكني، ويوفر لكم موقع العهد رابط الاستعلام عن أسماء الفائزين من بوابة الدعم السكني من هنا.

بوابة الدعم السكني

صرح المشرف العام العقاري في وزارة الإسكان سعود الغزواني، ـن الوزارة تمكنت من توفير 50 ألف وحدة سكنية من خلال التعاون بينها وبين شركات المطورين العقاريين حتى عام 2019، كما كشف الستار عن نية الوزارة لعمل 45 مشروع بالتعاون مع المطورين.

توفر هذه المشاريع ما يزيد عن 77 ألف وحدة سكنية متعددة المساحات وفي مناطق مختلفة في المملكة، وسوف يتم تسليم عدد كبير من هذه الوحدات الجديدة خلال عام 2019.

بوابة الدعم السكني

صرح الغزواني أن برنامج سكني قام بتوصيل عدد كبير من المشاريع السكنية في مناطق كثيرة بالمملكة، وتم حتى الآن فتح أكثر من 67 مشروع، حيث تم توفير ما يزيد عن 126 ألف وحدة من شقق وفلل، وتم تفاوت الأسعار ما بين 25 ألف وحتى 752 ألف.

قال أن تركيز الوزارة الآن مع المدن السكنية التي يتزايد فيها عدد السكان، وتوفير وحدات تناسب احتياجاتهم المادية، وتلبي رغباتهم في الحياة الكريمة، مع إمداد هذه المناطق السكنية بخدمات الصرف والمياه والكهرباء وخدمات الاتصال والأسواق، بحيث تكون بيئة متكاملة الخدمات.

الخيار السكني المناسب

صرح المشرف العام في مبادرة مشروع سكني أن الخيار السكني المناسب يتم تحديده على ثلاث معايير أساسية، الأولى يتلخص في معيار الجودة والخيار الثاني يتمثل في زمن تنفيذ هذه المشاريع.

الخيار الأخير في التكلفة التنافسية والأقل بالنسبة للمشاريع الخاصة الأخرى في المملكة، حيث أعلن أن ما يزيد عن 50% من هذه المشاريع تستخدم التقنيات المتطورة في البناء، حيث اعتمدت وزارة الإسكان ما يزيد عن 6 تقنيات بناء متطورة.

تم إنشاء ما يزيد عن 50 ألف وحدة سكنية بتقنيات حديثة، من خلال التعاون مع 12 مصنع، حيث تم رفع الإنتاج في العامين السابقين بنسبة 18 ألف وحدة سكنية، بتكلفة وصلت إلى 753 مليون ريال.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *