التخطي إلى المحتوى

لا شك إن احتفالات ليلة رأس السنة هي احتفالات عالمية، ولكن بعض الشعوب استططاع عبر السنوات أن يصنع لنفسة خصوصية مختلفة عن الشعوب الأخرى في الاحتفال بهذا اليوم أو تلك الليلة المميزة، ومن هذه الشعوب كان الشعب الاسكتلندي، والذي يحتفل بهذا اليوم عن طريق الزحف في الشوارع والميادين، والقيام بإحياء مهرجان اسكتلندي معروف هو “مهرجان هيوجمانى” الذي ينتظره كافة أفراد الشعب الاسكتلندي دائما مع انتهاء عام وحلول عام جديد.

ليلة رأس السنة

ليلة رأس السنة في اسكتلندا

مهرجان  هيوجمانى هو مهرجان شعبي يحيه كافة أفراد شعب اسكتلندا عن طريق الزحف في كافة شوارع وميادين بلادهم أو بالأحرى في شارع رويال مايل، وذلك بعد ارتدائهم الملابس التنكرية ذات الاألوان الرائعة والمميزة، حيث تنضم إليهم فرق الرقص والطبول ويرفع الجميع مشاعلهم من أجل احياء الاحتفالات بالعام الميلادي الجديد.

وتستمر مدة احتفال شعب اسكتلندا بمهرجان هيوجمانى لمدة ثلاثة أيام متواصلة تبدأ في اليوم الثلاثين من شهر ديسمبر وتنتهي في اليوم الأول من شهر يناير، جدير بالذكر أن احتفالات أمس في هذا المهرجان وصلت نسبة الحضور بها إلى ما يقرب من أربعين ألف شخص تجمعوا كلهم في وسط المدينة من أجل الاحتفال، فيما يتوقع البعض وصول ما يقرب من مائة وخمسون ألف شخص للاحتفال بهذا اليوم الرائع.

وليس هذا فقط حيث إن البعض يفضل الاحتفال بمناسبة ليلة رأس السنة الميلادية عبر النزول إلى نهر فيرث وهم بالطبع من أصحاب الديانة المسيحية الذين يحبون قضاء هذا اليوم أو هذه الليلة مشعائر دينية.

وبلا شك أن ليلة رأس السنة في العالم لها كثير كثيرة ليس في اسكتلندا ولكن في جميع دول العالم، حيث هناك الكثير من الطقوس في كل مكان وفي كل مجتمع من العالم في هذه الليلة ومنها مثلا البرازيل، ولذا نقدم لحضراتكم طقوس هذا البلد أيضا

ليلة رأس السنة

طقوس الشعب البرازيل في ليلة رأس السنة

وأما في البرازيل فقد استعاد بعض البرازيل من أصحاب الأصل الإفريقي هناك أن يقوموا بالتوافد إلى الشواطئ، وتقديم مجموعة هدايا والقرابين إلى آلهتهم “إيمانجا”، وذلك خاصة على شواطئ كوباكابانا في “ريودي جانيرو” ، وقد اختلفت الاحتفالات في ليلة رأس السنة هناك وفي العالم كله وما زلنا نتابعها حتى ميلاد العام الجديد بعد ساعات قليلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *