التخطي إلى المحتوى

كانت مبيعات السيارات في السعودية تشهد تقدم كبير جدا حيث كانت تحتل الدولة السعودية المركز ال 19 من بين 150 دوله على العالم كله وذلك بسبب تنوع السيارات وتنوع أسعارها الكثيرة حتى تتناسب مع جميع الفئات في الدولة ولكن الآن قد تراجعت هذه النسبة حيث  احتلت الدولة السعودية المركز ال24 في عام 2017 و 2018 وكان الأمل الوحيد في قياده النساء لذلك كان البعض يطالب بإصدار رخص القيادة للنساء حتى ترتفع مبيعات السيارات في السعودية مره أخرى وبذلك تزداد شراء السيارات وتزداد مبيعات السيارات في السعودية ويمكنكم متابعة المزيد عن أخبار السيارات من خلال موقع العهد.

مبيعات السيارات في السعودية

مبيعات السيارات في السعودية وأسباب انخفاضها

 

و كان سبب انهيار المبيعات لهذا المستوى بسبب الركود للبيع وأيضا غلاء الوقود و غلاء المواد و الصيانة للسيارات كل ذلك كان سبب في إعاقة مبيعات السيارات في السعودية ولقد تم مناقشه هذا الموضوع في ركود المبيعات للسيارات وكان هناك بعض الخطوات التي يجب اتخاذها حتى يعود السوق كما كان ومنها خفض أسعار السيارات حتى تكون مناسبه لاقتصاد البلد و مناسبه للأشخاص وأيضا التقليل من استهلاك الوقود الكبير وذلك يؤدي إلى توفير الوقود و أيضا يؤدي إلى انخفاض أسعارها وتقليل الازدحام في بعض المناطق حتى تعطي مكانا للسيارات الأخرى كل ذلك يمكن أن يعيد مركز السوق للمبيعات السيارات في السعودية مره أخرى.

مبيعات السيارات في السعودية

وبالفعل قامت بعض معارض السيارات بخفض الأسعار وهناك أمل في الأشهر القادمة في تقدم المبيعات لسيارات في آلسعودية مره أخرى وكما ذكرنا سابقا شراء السيارات يكون له دورا فعالا في زيادة المبيعات في السوق السعودية لذلك يجب على النساء في السعودية القيادة و استثمار هذا الشيء للمساعدة في رفع مبيعات السيارات في السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *