التخطي إلى المحتوى

بوابة الإسكان السعودية تقدم لكافة المواطنين، إمكانية الاستعلام عن مستحقي الدعم السكني للعام ،1439 وقد سبق وتم الإعلان عن الدفعة الأولى من مستحقي الدعم، وقد تم الآن الإعلان عن الدفعة الثانية، والتي يمكنك الاستعلام عنها من خلال موقع سكني التابع إلى بوابة الإسكان، وجدير بالذكر أن وزارة الإسكان السعودية، قد قامت بإطلاق هذا المشروع بدءا من العام المنصرم، وتهدف الحكومة من خلال هذا المشروع، توفير مسكن لبعض المواطنين السعوديين، داخل الأراضي السعودية.

ويعد هذا المشروع واحد من المشروعات، التي تدعمها الحكومة، بهدف توفير مسكن لائق للمواطنين السعوديين، حيث يعد هذا واحد من الحقوق، التي من الواجب أن تتكفل بها الدولة، وقد بدا العمل على هذا المشروع منذ العام السابق، وقد تم تسليم الدفعة الأولى من هذا المشروع لهذا العام بالفعل، وقد تم خلال مؤتمر صحفي عقدته وزارة الإسكان، الإعلان عن أسماء الدفعة الثانية، ويقدم موقع العهد لمتابعيه أخبار السعودية وإمكانية التعرف على أسماء الفائزين بتلك الدفعة، من خلال موقع سكني.

بوابة الاسكان

بوابة الإسكان تدعم مشروع سكني

قامت وزارة الإسكان، بعقد مؤتمر صحفي، للإعلان عن أسماء المستفيدين من مشروع سكني، في الدفعة الثانية في شهر فبراير، بعد أن قامت بالإعلان عن الدفعة الأولى، خلال شهر يناير، وذلك بمقر مسرح المركز الإعلامي، والتابع لوكالة الأنباء السعودية، في مقره بمدينة الرياض، وقد تم خلال المؤتمر، الإعلان عن كافة التفاصيل، المتعلقة بالدفعة الثانية.

بوابة الاسكان

بوابة الإسكان وأسماء الدفعة الثانية

يتم الإعلان عن أسماء المستفيدين من مشروع الإسكان، من خلال رابط موقع سكني، حيث تم توفير ما يقدر بـ 20.514 منتج سكني، موزع على كافة مدن ومحافظات المملكة العربية السعودية، ويهدف المشروع لزيادة عدد الوحدات السكنية خلال العام الحالي، بما يقدر بـ300 ألف مسكن، قبل حلول نهاية هذا العام، لتوفير مسكن لكافة مواطني المملكة.

ومن الجدير بالذكر هنا أن نذكر لحضراتكم أن مشروع سكني يعد من أهم الشروعات العملاقة التي تعمل المملكة العربية السعودية على إنجازها جاهدة في أقرب وقت ممكن، ويأتي هذا المشروع المهم في إطار خطة الحكومة السعودية التي تخص رؤية 2030 والتي تتجه نحو بناء وطن سعودي مختلف يعطي حقوقا واسعة لأبناء المملكة في كافة المجالات وعلى جميع المستويات عن طريق التنمية المجتمعية والاقتصادية الشاملة والتي لا بد أن يستشعرها كل مواطن سعودي.

أقرأ أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *