التخطي إلى المحتوى

أصبحت أسئلة منطقية قدرات والاختبارات الذهنية والعقلية من الأمور المهمة التي يعمل كل طالب في المملكة العربية السعودية على اجتيازها من أجل الدخول إلى عالم التعليم الجامعية بعد سنوات من الدراسة قبل الجامعية، ولذا ازدادت عمليات البحث حول أسئلة منطقية قدرات أو عن بعض الأسئلة التي يتم طرحها في اختبار القدرات قد ازدادت على برامج البحث ومحركاته المختلفة، وهو ما جعلنا اليوم نقدم لكم هذا الموضوع عبر موقع العهد الذي يلقي الضوء علي آخر أخبار السعودية ولكل من لديه شغف بالتعرف أكثر على عدد من الأسئلة المنطقية تابعونا للتعرف على نوعيتها.

أسئلة منطقية قدرات
أسئلة منطقية قدرات

أسئلة منطقية قدرات

من المهم قبل أن نعرض لكم عدد من الأسئلة التي قد ترد في اختبارات القدرات التي يجريها الطلاب والطالبات في السعودية، أو التي قد يجريها أي شخص في أي مكان لاختبار قدر ذكائه وسرعة البديهة لديه، أن نذكر لكم أولا أن هذه الأسئلة ما هي إلا مجرد أمثلة، ولا تمثل سوى نوعية من الأسئلة التي قد ترد لكم في الاختبار، حيث إنه لا توجد أسئلة بعينها يتم وضعها في الاختبار، إنما هي مجرد نماذج لما قد يعرض عليكم.

اختبار القدرات الذهنية
اختبار القدرات الذهنية

 

طريقة الإجابة على أسئلة منطقية قدرات

الجدير بالذكر هنا أن تلك الأسئلة غير معتمدة علي عنصر الخداع، بل معظم هذه الأسئلة يوحي بالإجابة، لكنه يحتاج إلى تركيز وسرعة بديهة لأن لكل سؤال وقت محدد، ولكن إذا كان الطالب يتمتع بمقدار متوسط أو أعلي من المتوسط بالذكاء، فإن الإجابة سيعرفها في اللحظة الأولي، وكذلك ينبغي على الطالب التدريب على مستوي هذه الأسئلة قبل الإجابة عليها، الإجابة الصحيحة تكون في جهة أخرى ومعاكسة تماما، وتكون في الغالب في لمحة من السؤال وفي مجرد كلمة عابرة، لذا فإن عامل التركيز من أهم العوامل التي يجب أن يتنبه إليها صاحب الاختبار الذي يريد الإجابة عن أسئلة منطقية قدرات ، وإلأيكم الآن بعضا من هذه النماذج:

  • إذا كان مضلع احدي زواياه قياسها 100 درجه و اكبر زواياه قياسها 115 درجه هذا المضلع هو ( مثلث- مربع- معين- شبه منحرف)
  • عندما اتجه الأفارقة من المحيط الأطلسي إلى البرازيل كان اتجاههم نحو ( شمال – جنوب – شرق – غرب )
  • ما الفرق بين الكلمتين هاتين: “توتخوختوت” و “توتخوختوت” ( الكلمتان مكتوبتان بشكل خاطئ – مجرد كلمتين متشابهتين – إحداهما عكس الأخرى)

 

اقرأ أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *